سارتر ديفيتيا

المعتقد الثالث

المال يغير الانسان!!

عدسة ديفيتيا

يعتقد كثير من الناس أن المال يجعل البشر أسوأ, وهذا اعتقاد خاطئ مخرب يبعدهم عن تحقيق أحد أهم أهداف الحياة, وهو هنا المال والثروة.

لا أخفيكم سراً أنني عشت أغلب حياتي وأنا أفكر بنفس الطريقة. ولكن عندما فكرت كثيرا بالموضوع ورجعت الى القرآن والحديث. وقرأت سير أهم أثرياء العالم وأثرياء مجتمعي. وبالنظر إلى أشخاص أعرفهم كانوا فقراء ثم أصبحوا أغنياء, اكتشفت أن الحقيقة غير ذلك تماماً.

------------

ولكن قبل عرض الحقيقة عليك, دعني أخبرك لماذا هذا الاعتقاد المخرب يبعدك عن المال والثروة.

 الانسان مخلوق رائع وفيه من العظمة مالم يتم اكتشافه حتى الآن, ومن عظمة الانسان ان فيه موجها (سنشبهه بالبوصلة) يوجهه إلى مايتمناه ويؤمن سعادته وراحته. (كما أن الجنس البشري كله متجه إلى الخير, وهذا الموضوع يحتاج إلى موضوع طويل لشرحه وسأشرحه لاحقا في القسم المحتص به) العقل الباطن مسؤول عن جزء كبير من عمل هذا الموجه-البوصلة, وللأسف فقد تمت برمجته منذ بداية مرحلة الشباب أن المال سيغير طبيعة الشخص. وسيجعله شريرا مذموما في المجتمع. وهذا يتعارض مع اتجاه السعادة والخير الموجود فيه. ولهذا فإن العقل الباطن سيبعد صاحبه عن أي مال لسببين,

الأول: لأن المال يعني تغيير ووضع جديد وهذا قد يهدد الراحة التي يقوم العقل الباطن على ضمان استمرارها.

الثاني: المال الكثير سيعني أن يصبح الشخص شريراً (حسب مفاهيم العقل الباطن للناس المعتقدين بصحة هذه النقطة). ولهذا فإن العقل الباطن لايريد للشخص الموجود فيه أن يصبح شريرا, ولهذا سيفوت عليه أي فرصة لجذب المال الى حياته.

----------

والآن سأعرض الحقيقة التي توصلت لها عليك, وهي أن المال لا يغير الانسان ولا يجعله شخصا سيئا, ولكن دوره هو أنه يعمل عمل المكبرة. ويضخم الصفات التي كانت بالاصل موجودة في هذا الشخص عندما كان فقيرا. فإن كان مغرورا قبل الثروة فسيصبح مغرورا أكثر بكثير بعد امتلاكه الثروة. وإن كان بخيلا قبل, فسيصبح بخيلا جداً بعد, وإن كان كريما وهو فقير فسيصبح أكرم عندما يصبح غني, ونفس الشيء بالنسبة لباقي الصفات البشرية.

بقيت مسألة صغيرة يجب أن أشرحها هنا وتكتمل الصورة. وهي تغير بعض طباع الشخص عندما ينتقل من الفقر إلى الغنى, وأبرز مثال هو هجره لأصدقاء أو جيران مرحلة الفقر واجتناب الالتقاء بهم. وتحول لقاءاته وصداقاته الى الاشخاص الاغنياء. هل هذا أمر سيء؟؟!! في الواقع قد يعتبره الكثيرين شيئا سيئا, ولكنه في الحقيقة نتيجة طبيعية وشيء صحي, لسببين,

الأول: أغلب الفقراء يذمون الأغنياء ويعتبرونهم لصوص محتالين ناكرين للجميل متكبرين طماعين, وكل شخص غني أو أصبح غنيا سيدرك هذه الحقيقة جيدا وهذا يعني أنه سيتجنب التقاء وصداقة هؤلاء الناس الذين ينظرون له هذه النظرة.

الثاني: الشخص الغني يدرك أن الحياة هي رحلة بحث عن فرص للارتقاء والحصول على مال أكثر للوصول الى الراحة والسعادة الحقيقيين. ولهذا فإن لقاءاته بالناس الذين من المحتمل ان يساعدوه أو يتعاون معهم للارتقاء أكثر ستزداد, لأن البوصلة-الموجه عنده أصبح متجها نحو الحصول على مال أكثر وعدم إضاعة الوقت (يعني عقله الباطن أصبح مبرمجا على أن المال خير وسعادة ولهذا سيوجهه إلى الاشخاص والاماكن حيث تكثر فرص الحصول على مال).

 

هذه هي القصة الحقيقية كاملة للمال الذي يغير الانسان. وإذا كنت لا تزال مصرا على رأيك السابق فهذا يعني أن وضعك المادي سيستمر كمان هو الآن.

--------

ملاحظة: قد يوجد بعض الحالات الشاذة, أو قد تكون سمعت أقوالا مخالفة لأناس حكماء عن المال. وهنا أتمنى أن تقرأ قول المفكر جان بول سارتر في الصورة المرفقة. وأيضا تذكر في هذا العالم يوجد طرق توصلك إلى أي شيء تريده, وطرق الفقر كثيرة لذلك أغلب الناس فقراء فاجتنب هذه الطرق. 

divitiae1logo

غير معتقداتك تتغير حياتك

ديفيتيا أول مجتمع عربي تخصصي يشرح القوانين الكونية ومنها قانون الجذب بطريقة جديدة كليا تختلف عن المفاهيم القديمة

Copyright @ 2018 All rights reserved for DrDivitiae.com