!هل الثراء علم؟

منذ بداية حياتي وحتى قبل سنتين كنت أعتقد أن الثراء والحصول على المال هو عبارة عن عمليات نصب واحتيال أو أنه مجرد حظ أو مال كثير يرثه الناس من أهلهم. وفي أفضل الأحوال لا يمكن الوصول له إلا بعد مسيرة طويلة من العمل الشاق والتعب لساعات كثيرة يوميا.

كنت أعتقد أيضا, أن الفقر مكتوب على بعض الناس طوال حياتهم, بالاضافة إلى أن المال يجلب الشقاء لصاحبه والسعادة الحقيقية تكمن في تفضيل الحب والاهل والاصدقاء وراحة البال على المال والثراء.

ولكنني الان وبدون مقدمات أقول أن هذه كلها كانت معتقدات مريضة وخاطئة كليا. وللأسف كل ماحولنا في المجتمع من أهل ومدارس ووسائل إعلام وأفلام تروج لهذه المعتقدات, ولهذا من الطبيعي أن يعيش ويموت أغلب الناس وهم فقراء, بينما قلة قليلة تستطيع تغيير حياتها والوصول الى الاستقلال المالي والثراء.

كيف غيرت معتقداتي؟ قبل سنتين بدأت بالبحث عن هذا الموضوع وقراءة الكتب المتعلقة بهذا المجال, بالاضافة الى اجراء حوارات مع أشخاص انطلقوا من الصفر وحققوا الثراء, سواء عرب أو أجانب. والمفاجأة أن النتيجة كانت مدهشة, جميع هؤلاء الناس يسيرون على مبادئ متشابهة,, يمكن تلخيصها الآن بعدة أسطر وسنتوسع بشرحها لاحقا,

1- أنا مسؤول عن كل شيء يحدث في حياتي.

2-أعلم أن المال لايهطل من السماء ولكنه موجود دائما ومن السهل الحصول عليه.

3- الخيار لي فإما أن أرضى بالبقاء فقيرا أو أن أصبح غنيا.

4-كل مشكلة لها حل واحد على الاقل.

5- الحياة مغامرة والبقاء في منطقة الأمان يعني البقاء في الفقر.

6-عندما أقرر شيئا فإنني أبدأ بالتنفيذ فورا ولا داع لانتظار الظروف المناسبة التي ربما لا تأتي أبدا.

7-رأس المال هو آخر شيء أفكر فيه. المهم أن أبدأ

8-ليس مهما اقتناع من حولي بجدوى أفكاري المهم أنني أنا مقتنع بها وسأعمل على تحقيقها.

9- أبحث عن أشخاص أثرى مني وأسعى لإقامة علاقات طيبة معهم.

10- ليس مكتوب علي أن أبقى فقيرا, ولهذا لا داع أن أبقى فقيراً.

11- أي شخص لايقدم لي الفائدة في مسيرتي فوجوده ليس مهما في حياتي.

12- إذا لم أنجح في كسب الاصدقاء فلن أصنع أعداء لي.

13- الكون لايقف ضدي بل على العكس يساعدني لتحقيق أهدافي.

14- أتحمل المسؤولية كاملة عن أي مشكلة تحصل معي.

15- عندي حب للريادة والادارة وتشجيع من معي.

16- إنفاق المال في سبيل هدفي أفضل من ادخاره أو إنفاقه على رفاهية لا تهمني

17- إحساسي جيد دائما خلال جميع المراحل السابقة.

 

عند تطبيقك لهذه الخطوات فأنت حقا تطبق شيئا يمكن تعلمه على حياتك مهما كان نوعها, ولهذا نعم الثراء علم ومن أرقى العلوم أيضا.

وهدفي ترسيخ أسس هذا العلم ونشره.